أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

عدل بكرو: مزارعو تامورت (لميلح) تستنجدون بوزير الداخلية


طالبت مجموعة من مزارعي (تامورت لميلح) رقم 4 التابعة للمركز الإداري ببلدية عدل بكرو وزير الداخلية واللامركزية بالتدخل لحل مشكل قائم بين المجموعة ومنمي المناطق المجاورة .

وقال المزارعون في شكوى إلى وزير الداخلية حصلت وكالة "وشاح" علي نسخة منها "إنهم ومنذ وقت طويل باتوا يتضررون من قطعان المواشي التي يملكها بعض المنمين القاطنين جوارهم، والتي “عاثت في مراعيهم فسادا ”.
وناشد المزارعون" الوزير بالتدخل السريع لإنصافهم بعد أن قدموا شكاية لرئيس مركز عدل بكرو، “وأرسل معهم العمدة المساعد ولجنة مختصة بالنزاعات بين المنمين والمزارعين، حيث أقرت هذه الجنة تضرر المزارع، والتعويض عن الخسائر التي لحقت بمزارعين ..” .
وهذا نص الشكوى:
الموضوع: شكوى مقدمة من طرف مزارعي (تامورت لميلح) رقم 4 كما عرف بمليلح الوسري عند المركز الإداري التابعة لبلدية عدل بكرو في ولاية الحوض الشرقي إلى: وزير الداخلية واللامركزية
السيد الوزير
إننا نحن مزارعي (تامورت لميلح) رقم 4 التابعة لبلدية عدل بكرو نتقدم إليكم بهذه الشكاية من منمي المناطق المجاورة لنا والتي أضرت بنا قطعان المواشي التي تملكها.
السيد الوزير
في شهر فبراير من سنة 2013 اجتاح مزارعنا قطعان من البقر أضرت كثيرا بمزارعنا وعبثت بمجهودنا في عدة شهور من الكد والسهر عند ذلك تقدمنا إلى رئيس مركز عدل بكرو بشكاية من هذه القطعان، حيث أرسل معنا العمدة المساعد ولجنة مختصة بالنزاعات بين المنمين والمزارعين، وقد أقرت هذه الجنة بان مزارعنا قد تضررت كثيرا، وأنه يجب أن يعوض لنا عن هذه الخسائر التي لحقت بمزارعنا، ودعت هذه اللجنة إلى عقد جلسة بين المنمين والمزارعين لنقاش التعويض، وقد حضر شخص واحد من المنمين والتزم بالتعويض الذي أقر عليه، بينما رفض بقية المنمين الحضور لتعود قطعان مواشيهم إلى مزارعنا وتعيش فيها فسادا. ليقوم المزارعون باحتجاز (بقرة) من القطيع الذي أفسد مزارعهم.
وكان هذا الاجتماع المذكور بحضرة رئيس المركز الإداري.
ومازال المزارعون يطالبون بحقوقهم السابقة.
السيد الوزير
إننا نأمل فيكم إنصافنا ورفع الظلم عنا ورد حقوقنا الضائعة.
فنحن منذ السنة الماضية والسنوات التي قبلها ونحن نتقدم بشكايات في كل مرة إلى رئيس المركز الإداري من مجموعة المنمين التي تفسد مزارعنا بالدوام لكن رئيس المركز لا يحرك ساكنا.
السيد الوزير
إننا لا نملك وظيفة سوى الزراعة الموسمية التي نعيش عليها.
وعليه نطالبكم سيادة الوزير باتخاذ تدابير صارمة على المنمين لتمكيننا من حقوقنا وردع المنمين كي لا تعبث مواشيهم بمجهودنا مرة أخرى في المستقبل.
وفي الأخير تقبلوا منا فائق التقدير والاحترام.
عن الجماعة:
نعمه ولد اخليفه: 22405571
التميلدي ولد امبال: 46047873