أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

قسم تواصل في جكني يندد بتردي الخدمات و يطالب عزيز بالرحيل


نظم قسم حزب التجمع الوطني للاصطلاح و التنمية تواصل بمقاطعة جكني مساء الأحد 29-04-2012 مهرجانا سياسيا أعرب خلاله ممثلو الحزب عن وقوفهم مع سكان المقاطعة في سبيل المطالبة بحقوقهم و لحل مشالكهم الملحة و التي من أبرزها مشكل نقص المياه و العزلة وتردي خدمات الصحة و التعليم.
وقال السيد أبي ولد معاذ رئيس قسم تواصل في جكني إن أطر الحزب و مناضليه مستعدون لتصدر أي جهد يطالب بحل أزمة المقاطعة، و أكد ولد معاذ أن الحل النهائي لمشاكل المقاطعة و البلد هو برحيل نظام ولد عبد العزيز الذي استعرض الكثير من مظاهر فشله مذكرا بالمسار الذي اتبعه تواصل مع عزيز منذ انتخابه بدأ بالاعتراف المبكر و مرورا بوثيقة "إصلاح قبل فوات الأون" و انتهاء بالمطالبة بالرحيل.

و تحدث في المهرجان الذي حضره المئات من سكان جكني الأستاذ أحمد جدو ولد أحمد باهي رئيس المجلس الوطني للحزب، حيث أعرب في كلمة له عبر الهاتف عن تهنئة الحزب لسكان جكني على الوعي الكبير الذي عبروا عنه من خلال مطالبتهم بحقوقهم و تطرق الأستاذ احمد جدو لقضية حرق الكتب الفقهية من طرف رئيس منظمة إيرا حيث جدد موقف الحزب مشددا على أن فعلة ولد عبيدي لا يجب أن تحسب على فئة من فئات المجتمع لأنه تصرف فري شاذ.
كما تحدث في المهرجان عدد من القيادات المحلية لحزب تواصل بمقاطعة جكني حيث تعرضوا بالتفصيل لما أسموه مظاهر فساد و فشل النظام القائم مركزين على مشاكل المواطنين المحلية، ليختتم المهرجان بكلمة لأحد مناضلي الحزب استعرض خلالها بعض وسائل النضال السلمي مشددا على أن حزب تواصل لا يسعى للفتنة كما يروج له النظام.

ليست هناك تعليقات: