أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

افيرني: السكان يستنكرون تعامل ولد المحجوب


شكى سكان بلدية افيرني مما اعتبروه تهميشا واستخفافا من مفوض مكافحة الرق الأستاذ حمدي ولد المحجوب 

وقال السكان في بيان توصلت به وكالة "وشاح" اليوم الثلاثاء 21/05/2013 إنهم لم يجدوا جدوائية من زيارة ولد المحجوب للقرى وآدوابه التابعة لبلدية افيرني.
وأبدى السكان عدم رضاهم عن الزيارة في بيانهم الذي جاء فيه:
نستنكر نحن شباب بلدية أفيرني وساكنة قرية لغفيره التابعة للبلدية
التهميش المقصود من طرف المنتخبين المحليين للبلدية والمسؤلين من تلك
الجهة ونصف الخطوات التي قامت بها السلطات أثناء زيارة حمدي ولد المحجوب
مدير الوكالة الوطنية (تضامن ) لمكافحة الاسترقاق والفقر والتهميش بالغير
جدوائية حين زار قرية لغفيرة التابعة للبلدية افريني والتي تقع على
الحدود مع مالي يوم أمس ونعبر عن أمتعاضنا وامتعاض ساكنة لغفيرة وعدم
رضائهم عن الزيارة حيث لم تقدم أي سبب ملموس يساهم في فهم الهدف المنشود
منها  بل زادهم فقرا كذلك مدة الزيارة لم تستغرق سوي 20 دقيقة مع بقاء
بعض المرافقين من الوفد في سياراتهم دون نزول عنما أن القرية وبأوامر
بتوجيهات العمدة والأمين العام للبلدية والحاكم كانت قد بذلت جهودا
وتكاليفا لإستقبال وفد السيد مدير الوكالة الوطنية (تضامن )فلا المدير
أطلع بشكل كافي على ماتعانيه كل القرية من فقر وتخلف وجهل وأنعدام الصحة
والماء والإتصال  ولم يستمع لأي شروح من طرف ساكنتها ولم يوجه  أي
إستشكال لأي منها وهذا السبب وراء إنزعاجهم من تلك  الخطوات التي يرون أن
الدولة كثيرا ما تتعمدها دون جدوي ومن هنا نوجه رسالتنا لرئيس الجمهورية
ونبلغه فيها أننا نحن في بلدية أفيرني أكثر المعنيين بهذه الوكالة حيث أن
بلديتنا في معظمها تتشكل من سكان آدوابه الأكثر فقر وتخلف وأمية في
موريتانيا.

هناك تعليقان (2):

Babe Khayoumi يقول...

لاحول ولاقوة إلي بالله هذا ماه زين

Babe Khayoumi يقول...

نشكر لكم علي هذا الإهتمام بمايجري في البلدية لاكن حسب علمي الزيار كانت ناجحة
الهدف من الزيارة هو الشرح الؤمور التي أشأت من أجلهاالوكالة وهي
مكافحة الإسترقاق
لاوجد للسترقاقي هوناك
مكافحة الفقر
وهو واضح للأعيان ولايحتاج إلي دقيق ليكتشف