أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

شباب الحوضين يشكو التهميش داخل الحزب الحاكم

وقع ألفين من شباب الحوضين رسالة تظلم غاضبة من تصرفات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا، وهيمنة مجموعة جهوية واحدة على مسار الحزب منذ تأسيسه إلى الآن في انتهاك صارخ لأسس التعايش والتوازن.
وقال موقعو البيان الذى وزع على المواقع المحلية إن أطر لعصابة تقاسموا الكعكة بينهم، وأن اللجان البارزة في الحزب بسطوا أيديهم عليها، ناسين أو متناسين أن موريتانيا بها ثلاثة عشر ولاية.
واستغرب الأطر  تصدر اثنين من أطر لعصابة للائحة الوطنية (محمد محمود ولد محمد الأمين، الخليل ولد الطيب)، بينما خلت من أي اسم من الحوضين.
وقال الأطر إن رئيس الحزب محمد محمود ولد محمد الأمين ورئيسة اللجنة النسائية عيش فال بنت فرجس، ورئيس اللجنة السياسية محمد محمود ولد جعفر ورئيس لجنة التنظيم محمد المختار ولد داهي ينحدرون من ولاية واحدة هي لعصابه.
كما حصلوا على ثلاث مناصب هي الأهم في الحملة ، تنسيق لوائح النساء والإدارة العامة للحملة، ومسؤول الإعلام بالحملة في تهميش صارخ للبقية.
ويُعتبر البيان بمثابة شعور متأخر بمرارة الغبن والظلم الممارس من حكومة الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف وحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
ويرى البعض أن قيادة الحزب تتعامل مع سكان الحوضين كخزان انتخابي يتهم استغلاله لتلميع بعض الأطر المهترئة من بعض المجموعات الأخرى.

ويتقاسم الكبار الكعكة، بينما يتصارع الأغبياء من أجل خدمة أسيادهم داخل الحزب، وضمان مقاعد انتخابية لهم بعد أن عجزوا عن تحصيلها في دوائرهم المحلية.

ليست هناك تعليقات: