أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

سنده ولد بوعمامه يعلن انسحابه من حركة أنصار الدين


أعلن سنده ولد بوعمامة، المتحدث باسم حركة أنصار الدين في أزواد انسحابه من الحركة وعزمه تسليم نفسه للسلطات الجزائرية.

ومطالبا بترحيله إلى موريتانيا ومحاكمته فيها محاكمة عادلة.
وقال ولد بوعمامة في اتصال هاتفي مع "وكالة نواكشوط للأنباء" إنه سار مسافة تزيد على ثمانين كيلومتر على قدميه من أجل الوصول إلى الحدود الجزائرية لتسليم نفسه، وقد تعرض مساء أمس لمحاولة اغتيال من جهة مجهولة ـ حسب قوله ـ مضيفا أنه يوجد حاليا على مقربة من مدينة برج باجي مختار الجزائرية، حيث ينوي تسليم نفسه للجيش الجزائري هناك.
وناشد سنده ولد بوعمامة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والحكومة الموريتانية العمل من أجل ترحيله في أسرع وقت ممكن إلى موريتانيا لمحاكمته هنا، مضيفا انه مواطن موريتاني وحاصل على الجنسية الموريتانية ويريد أن يحاكم فيها.
تجد الإشارة إلى أن سندة ولد بوعمامة والذي ينحدر من مدينة باسكنو ظهر مع دخول الحركات الإسلامية المسلحة إلى تمبكتو، باعتباره متحدثا باسم حركة أنصار الدين، قبل أن يختفي مع قادة الجماعات المسلحة عشية الهجوم الفرنسي الإفريقي على مدن أزواد.

هناك تعليق واحد:

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi