أنباءالحوض الشرقي.. أخبــار الشرق الموريتاني بين يديك

النعمة: اختتام الأيام الثقافية وسط مقاطعة أغلب الفاعلين


اختتمت مساء أمس 27 – 09 – 2012م -  في مباني المندوبية الجهوية للشباب والرياضة بمدينة النعمة -  الأيام الثقافية التي نظمت تحت إشراف المندوبية  أيام 25 – 26 -27 من الشهر الجاري.
وقد شهدت هذه التظاهرة مقاطعة واسعة من الأندية والجمعيات المحلية الناشطة داخل المدينة, وشخصيات وطنية كبيرة من أبناء المدينة, وعزوف بعض مقاطعات الولاية عن المشاركة في هذه التظاهرة

وفي حين يعتبر المشرفون أن التظاهرة كانت شبابية بامتياز, يؤكد المقاطعون
لها أنها كانت الأكثر تهميشا للشباب واحتكارا على جهات سياسية معينة,
ونوادي محسوبة عليها
وقد جرت مشاحنات ومشادات كلامية في وسط الجامع الكبير بالنعمة إثر فرز
نتائج مسابقة القرآن, التي أثارت ضجة واسعة في أوساط حفظة القرآن من
الذين لم يكرموا في هذه التظاهرة. كما توقفت المبارات النهائية بين فريقي
النعمة وتمبدغة إثر كسر رِجل أحد لاعبي الفريق الأخير, الأمر الذي أدى إلى
تبادل للشتائم والسباب, وكاد يتطور إلى شجار بالأيدي والأرجل. كما أن
ساحة المهرجان شهدت ملاسنات كلامية حادة بين أحد الشعراء وأعضاء لجنة
التحكيم متهما إياهم بعدم النزاهة والحياد.
يذكر أن المكرمين في بعض المجالات لا يتجاوزون الثلاثة الأوائل, وفي معظم
المجالات  يكرم شخص واحد فقط, وأنه لم تقدم أي معدات رياضية للفرق
الرياضية المشاركة, كما ألغيت عدة مجالات من التظاهرة لأسباب لم تعلن
اللجنة المشرفة حقيقتها
وقد شكا المشاركون من مختلف المقاطعات من لجان التحكيم وعدم كفاءتها
واختيارها على أسس غير مهنية الأمر الذي اضطر شباب المقاطعات 
المشاركة إلى التهديد مرارا بالانسحاب من التظاهرة  إذا لم يتم إدماجهم في تلك اللجان.
ومن أبرز الشخصيات التي لم تظهر في هذه التظاهرة ممثلو مؤسسة الحلة
التجارية التي كانت من أبرز الداعمين في تظاهرة العام الماضي, كما غابت
عن الأيام وجوه سياسية معروفة داخل المدينة.
وكانت أكبر جائزة قدمت في ختام التظاهرة مبلغ مالي قدره 30,000 أوقية
ومن أهم البيانات التي صدرت منددة بالإقصاء من هذه التظاهرة, بيان مجموعة
من الأندية الثقافية والرياضية التي نأت بنفسها عن المشاركة في هذه
المهزلة كما وصفها رئيس أحد الأندية المقاطعة.



هناك تعليق واحد:

Räumung Wien يقول...

هذاموضوع رائع للغايه و نتمنى لكم التفوق المستمر
Räumung - Räumung